عاجل…هذا ماقرره وكيل الملك بامنتانوت في حق المستشارين المتهمين بالشدود الجنسي بمجاط

29 يناير 2018 - 2:43 م

قرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لإمنتانوت، قبل قليل من زوال اليوم الاثنين 29 يناير، إطلاق سراح نائب رئيس جماعة مجاط المسمى ( الحسين. م) المنتمي لحزب التقدم والاشتراكية، وذلك بعد متابعته بتهمة السكر العلني وتبرئته من أجل الضرب والجرح وممارسة الشذوذ الجنسي.
هذا وتفجرت الفضيحة الأخلاقية بجماعة مجاط التابعة لاقليم شيشاوة، في الساعات الأولى من ليلة السبت / الأحد الماضيين، بعد أن تمكنت عناصر الضابطة القضائية من اعتقال مستشارين جماعيين بمجاط وشخص ثالث معهما، بتهمة شبهة الشذوذ الجنسي والضرب والجرح والسكر العلني.
وبحسب مصادر خاصة للجريدة، فإن الأمر يتعلق بمستشار جماعي من حزب الأصالة والمعاصرة البالغ من العمر 49 سنة، ومستشار ثان ينتمي لحزب التقدم والاشتراكية والبالغ من العمر 47 سنة وكذا فلاح يوجد في منتصف عقده الثالث، وأن وقائع القضية انطلقت لما قدم مستشار جماعي “بامي” إلى مركز سرية الدرك الملكي بمجاط وهو ملطخ بالدماء ويوجد في حالة غير طبيعية متهما زميله في المجلس والشخص الذي كان بمعيتهما بممارسة شذوذهما عليه بالتناوب.
لتنطلق بعد ذلك عملية التحقيق من قبل عناصر السرية التي انتقلت إلى المنزل الذي كان مرتعا للشذوذ الجنسي ومقارعة الخمرة، ليتم إيقاف المتهمين الآخرين، كما تم حجز كمية من الخمر كانت بذات المرتع موضوع استهلاك وأغراض شخصية للمتهمين الثلاثة.
والى ذلك من المنتظر أن يتم ايداع الظنينين اللذان لا زالا رهن الاعتقال في السجن المدني بالأوداية الى حين انطلاقة أطوار محاكمتهما من أجل المنسوب اليهما طبقا للقانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *