عيش نهار تسمع خبار وهذشي خطير جدا وبزاف.

27 سبتمبر 2020 - 2:34 م

إهتزت جماعة سيدي احمد اعمر دائرة بأولاد تايمة اقليم تارودانت، اليوم السبت 26 شتنبر 2020، على وقع تفجير فضيحة أخلاقية مدوية بطلها أب أربعيني اقدم على ارتكاب جريمة زنى محارم في حق إبنته القاصر.

وتفجرت قضية الإعتداء الجنسي على الطفلة القاصر، بعد توصل مصالح الدرك الملكي بأولاد تايمة بشكاية تتهم فيها الضحية ذات 16 ربيعا والدها باستغلالها جنسيا بالقوة، وممارسة الجنس عليها، مستغلا في ذلك غياب والدتها لمدة تزيد عن السنتين. حيث بدأ مسلسل الإغتصاب في سنة 2018 ، وإستمر في تهديدها ومعاشرتها كزوجة طيلة هذه المدة، قبل أن تقرر الفتاة وضع حد لمعاناتها وأبلاغ الدرك الملكي بهذه الجريمة الشنعاء.

هذا وفور توصلها بالشكاية، تحركت فرقة تابعة للدرك الملكي، نحو أحد الدواوير بجماعة سيدي احماد أعمر حيث يقطن الأب، وتم اعتقاله ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الجاري معه تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في إنتظار تقديمه أمام القضاء ليقول كلمته العادلة في حقه.

متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *