قضية قائد عربد في عرس وتشاجر مع نائب رئيس بلدية الصويرة

16 نوفمبر 2018 - 3:02 م

فتحت المصالح المركزية لوزارة الداخلية، مطلع الأسبوع الجاري، تحقيقا إداريا مع قائد بالصويرة مع إحالته على المجلس التأديبي بعد اتهامه بالشطط في استعمال السلطة…

وكشفت صحيفة “الصباح” في عدد الجمعة أن القائد لم يأبه بتوسلات العروس وهي تناشده بألا يفسد عليها “ليلة العمر” المقامة في بيت عائلتها ليجيبها “أنا ما خو حد”، ويشرع في تصوير حفل الزفاف بهاتفه المحمول والتقاط بعض الصور.

واضطر أحد نواب رئيس المجلس البلدي إلى التدخل من أجل احتواء الوضع، وتحدث إلى القائد الذي رفض أن يتراجع عن قراره، قبل أن يتطور الأمر إلى ملاسنات بينهما واشتباك بالأيدي إلى أن تدخل الحاضرون ورفضوا الاشتباك في الوقت الذي استولى النائب على هاتف القائد من أجل إزالة التسجيلات والصور.

وزادت المصادر أن نائب رئيس المجلس، وهو في الوقت نفسه رئيس جمعية معروفة بالمدينة، توجه إلى عمالة الصويرة وسلم مصالحها هاتف القائد ووضع شكاية بشأن تصرفاته، ليتم استدعاؤه في اليوم الموالي على عجل إلى المصالح المركزية لوزارة الداخلية بالرباط من أجل التحقيق معه في مضمون الشكاية والأحداث التي تسبب فيها.
شيشاوة بريس…متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *