كلام ساقط وتهديد وفوضى وإقالة ستة مستشارين من المعارضة خلال دورة سيدي المختار اقليم شيشاوة

29 نوفمبر 2018 - 3:49 م

شهدت قاعة الاجتماعات بجماعة سيدي المختار اقليم شيشاوة دورة المجلس الاستثنائية والتي تضم من اهم نقطتها اقالة ستة اعضاء من الاغلبية المعارضة .
الدورة هذه بدأت وللاسف بتهديد من طرف احد اعضاء حزب العدالة والتنمية في حق احد الناشطين الحقوقيين بدعوى عدم التصوير وهو مازكاه عضوين من المعارضة هذه الاخيرة التي كانت عليها ان تبيح التصوير مادامو يدافعون عن المصلحة العامة حسب عزمهم وهو التهديد الذي استنكره الجميع لان المغرب بلد الحريات والديموقراطية بل كان على المعارضة هي من تطالب بالتصوير وليس العكس .
وقد نوقشت النقطة الاولى والتي تعلقت باقالة كل من بوستوت عبد الرحيم وعادل الخرفيه ولشقر عبد الصمد وحورية حكيم واشرف الحضري والصديق لمنين في جو مشحون حيث بررت المعارضة بانه كان على الرئيس ان يقيل ايضا اعضاءا اخرين من حزبه كسن طالب الذي يعرفه الجميع لكونه دائم الغياب وليس تكريس المزيد من التشجنجات والانتقامات .
وماميز الدورة ايضا تواجد للاسف مستشارين إثنين من المعارضة لهم مستوى ثقافي عالي يخلقون الفوضى بالضرب على الطاولة وتزكيتهم لتهديد حقوقي وجمعوي اراد توثيق الحدث لكي يصل مستوى النقاش لعامة الناس التي صوتت للاسف على بعض المستشارين ليسو في مستوى المسئولية ومن جميع الاحزاب المشكلة للمجلس.
وقد رفعت الجلسة لدورة اخرى مباشرة بعد اقالة الاعضاء الستة بعد الفوضى التي عمت القاعة…
يذكر ان جماعة سيدي المختار يفتقر احياؤها للانارة والماء وهو ما احتج عليه السكان تزامنا مع الدورة والسبب يعود لعدم التصويت عن اعادة الهيكلة من طرف الاغلبية المعارضة للمجلس…
محمد بناليم …شيشاوة بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *