منتجو “الدلاح” بشيشاوة والوداية يتكبدون بخسائر بالملايير ويطالبون وزير الفلاحة بانقاذهم من الافلاس

3 أغسطس 2018 - 8:38 م

“شوف اخويا.. مئات الاطنان من الدلاح تتخسر يوما وخسائرنا تجاوزت 200 مليون” بهذه العبارة كشف فلاح من منطقة الوداية عن هول الخسائر التي تكبدها هذه السنة خلال زيارة لضيعته بمنطقة افروكة باقليم شيشاوة.

واوضح الفلاح ان ضعيته التي تضم 30 هكتارا من مغروسات “الدلاح” التي سبق ان باع منتوجها خلال السنوات الماضية بازيد من 300 مليون تتعرض يوميا للتلف بسبب الكساد الذي اصاب السوق وغياب المسوقين دون ان يبيع منها “دلاحة” واحدة حسب تصريحه.

وقال نفس الفلاح، أن الفلاحين والتجار يعيشون على وقع الصدمة حيث ان الخسائر بمنطقتي الوداية وشيشاوة تتجاوز 10 ملايير من السنتيمات كما ان اغلبهم معرض للافلاس والملاحقات القضائية نظير الديون الثقيلة التي على عاتقهم.

واورد نفس المتحدث، أن الفلاحين تستثمروا مئات الملايين في تجهيز الاراضي وزرع المغروسات وتوفير موارد الطاقة لانتاج اجود انواع الدلاح بيد ان الكساد التي يعرفه السوق وتدني الاسعار اغرقهم في الديون ويهددهم باوخم العواقب.

وطالب الفلاحون من عزيز اخنوش وزير الفلاحة بالتدخل الفوري قصد انقاذهم ودعمهم من اجل تجاوز هذه المرحلة الخطيرة التي تهدد المئات منهم بالسجن او الافلاس.
شيشاوة بريس…صدى الحوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *