منتخبو الداخلة وادي الذهب يخصصون أزيد من مليار درهم للأكل و الاستقبال ومرصد محاربة الرشوة يندد

13 أكتوبر 2018 - 4:28 م

تتبعا منا لسير الشأن المحلي، والذي تشرف عليه المجالس المنتخبة بجهة الداخلة وادي الذهب, والمتميزة عموما بصراعات على مستوى التحالفات السياسية, وركود واضح على مستوى اوراش التنمية الحقيقية, وتخبط وعشوائية على مستوى تسيير المرافق، وتدبير الموارد المالية المرتكزة عموما على اقتطاعات الضريبة على القيمة المضافة وضرائب الصيد البحري.
وإذ نتابع في المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام بجهة الداخلة وادي الذهب ، عن كثب اطوار المجالس وخاصة مجلس جماعة الداخلة ومجلس جهة الداخلة وادي الذهب, اذ نسجل استغرابنا اعلان مجلس جماعة الداخلة في البرمجة التقديرية لميزانية التسيير للسنة المالية 2019 مضاعفتها لمجموعة من المصاريف باكثر من 500 في المئة, وكذا اعلان العجز المالي الذي تجاوز 5 ملايير و300 مليون سنتيم, دون ذكر انهاء اي ورش من الاوراش والارتكاز فقط على ميزانية التسيير والتجهيز.

اما فيما يخص الدورة العادية لشهر اكتوبر لمجلس جهة الداخلة وادي الذهب, فقد سجلنا بعض التفاوتات
وفي التالي نلخصها في بعض الأرقام كما يلي:

تخصيص مبلغ مبالغ فيه لميزانية الاستقبال والاطعام والمهرجانات الفنية والثقافية,و الذي بلغ 38 مليون درهم لميزانية 2019 وهو ما اعتبره مجموعة من المهتمين مبلغا مجاوزا للصواب ومهدرا للمال العام.

فيما يخص المجلس البلدي لجماعة الداخلة :

،إن تقديرات الفصول في هذه النقطة نبين الزيادة الكبيرة في الميزانية فيما يتعلق بمصاريف الإقامة والإطعام والاستقبال والتي كانت في سنة 2018 في حدود 2.500.000.00 مليون الدرهم للتنتقل في سنة 2019 إلى 7.000.000.00 مليون الدرهم أي بزيادة 280 بالمئة.

بالنسبة للنقطة المتعلقة بمساعدة ودعم الجمعيات التي سنة 2018 في حدود 950.000.00 درهم لتنتقل سنة 2019 إلى 5.000.000.00 مليون درهم أي بزيادة 526 بالمئة،

النقطة المتعلقة بإعانات الجمعيات الرياضية التي كانت سنة 2018 في حدود 600.000.00 درهم لتنتقل سنة 2019 إلى 4.000.000.00 مليون الدرهم أي بزيادة 3.400.000.00مليون الدرهم

رفع من ميزانية الدعم المدرسي من 135.000 درهم سنة 2017 إلى 1.100.000 الدرهم أي بزيادة تقدر ب 965.000 درهم.

إننا في المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام مكتب جهة الداخلة وادي الذهب نعتبر كل الزيادات التي سبق ذكرها
لهي زيادات تعتبر سابقة على الصعيد الوطني في إعداد ميزانية الجماعات الترابية بالمملكة.
ونشير أنه بسبب سوء التدبير والحكامة الرشيدة فإن مجلس جهة الداخاة وادي الذهب وجد نفسه غارقا بعجز ميزانية بلغ 5مليار سنتيم.
شيشاوة بريس…محمد بناليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *