مورينيو لم يلقِ اللوم على لاعبيه ….والخروج من الكأس الأوروبية ليس فشلا للفريق

14 مارس 2018 - 3:02 ص

أبدى البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي، حزنه عقب خروج فريقه من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا على يد إشبيلية الإسباني، مؤكدا أنه لا يلوم لاعبيه على الخسارة.

وسجل الفرنسي من أصل تونسي وسام بن يدر هدفين قاد بهما الفريق الأندلسي لبلوغ دور ربع نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى منذ 60 عاما بعد فوزه المفاجئ 2-1 على مانشستر يونايتد على ملعبه أولد ترافورد.

وكان الفريقان قد تعادلا سلبا في مباراة الذهاب على ملعب رامون سانشيز بيثخوان في إشبيلية.

وقال مورينيو عقب اللقاء “أعتقد أن تسجيل الهدف الأول أمر مهم دائما، ليس فقط بسبب نتيجة مباراة الذهاب 0-0. حاولنا منذ الدقيقة الأولى أن نكون أكثر كثافة وحدة مثلما فعلنا قبل أربعة أيام أمام ليفربول” في الدوري الإنجليزي عندما فاز اليونايتد 2-1.

وتابع “ومع ذلك فشلنا في البدء بالتسجيل ثم بدأوا يستحوذون على الكرة وكسب الثقة والتحكم في سير المباراة”.

ولم يلقِ مورينيو باللوم على لاعبيه وأكد أنهم “كانوا يمتعون بالحرية وخلقوا العديد من الفرص. لا يمكنني القول أنهم لعبوا بشكل سيء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *