نصف السماء في الثورة الصينية

18 سبتمبر 2019 - 2:31 م

ماجدة الحماني

ادرك ماوسي تونغ انه لايمكن بناء صين جديدة شيوعية بدون مشاركة المرأة خاصة ان النساء ابانت عن استعدادهن لتغيير واقع الصين و واقعهن.

وهدا ماجعل ماو تسي تونغ يعتبر ان المرأة تتمتع بطاقة ثورية هائلة،بالتالي على للثورة ان تهتم بهن وتحررهن،في تجربة الثورة الصينية برزت نساء شجاعات ومقاتلات منهن شابات،طالبات، نساء متزوجات رافقن ازواجهن ونساء هربن من زوج متجبر وقاسي،رفيقات،بنات مدن وفلاحات وقد لعبن دور اساسي في التجنيد والاتصال بالفلاحين ونشر افكار وبرامج الحزب الشيوعي، وقد انخرطن في المسيرة امانا منهن اكثر من الرجال ان الثورة الصينية ستغير وضعهن،وساهمن بشكل كبير في تحقيق الثورة وانتصارها.

-لمحة عن اوضاع المرأة ما قبل الثورة وما جاءت به الثورة لصالح النساء.
المرأة الصينية قبل الثورة :كانت مضطهدة اقتصاديا سياسيا اجتماعيا ثقافيا وجنسيا،لم يكن لها حق الملكية وليس لها حق ان ثرت من العائلة لا تتوفر على مورج عيش خاص بها خاضعة للاب والزوج ومحرومة من التعليم كما ان عقد الزواج يكون عن طريق وسيط واذا توفي الزوج ليس لها الحق بالزواج بعده كانت ضحية تعدد الزوجات وتشريع الدعارة واغلبية النساء كن مجبرات على تضميد القدمين لمنغ نموهما.

الاضطهاد والاستغلال البشعين دفعا المرأة الى شن نضالات مختلفة من اجل تحسين وضعيتها وقد ساهمت هده الحركات في يقزة وعي المرأة الصينية لكن دون تغيير جدري.

منذ تأسيس الحزب الشيوعي الصيني كان أول اهذافه تحقيق تحرر المرأة والمساواة بين الرجال والنساء،وكون جبهة واسعة موحدة مكونها الاساسي العاملات والفلاحات وحركات جماهرية مرتبطة بالثورة الصينية من اجل تحرر الصين عامة والنساء خاصة.

ما جاءت الثورة به لصالح النساء:سنة انتصار الثورة الصينية عقد المؤتمر الاستشاري السياسي جلسته العامة بمشاركة 96 امرأة وانتخبت منهم النائبة الرئيسية للحكومة الشعبية وترقت اخريات الى مناصب قيادية في الحكومة.كما تم إلغاء النظام الاقطاعي واصبحت النساء يتمتعن بنفس الحقوق التي لدى الرجل.

انطلقت حركات جماهرية سمحت بتغيير جدري لموقع النساء ووضعهن في عدة مجالات:(الاصلاح الزراعي،الاقتراع العام،القضاء على الامية،المشاركة في الانشطة المنتجة،حظر الدعارة، الدعاية لقانون حول الزواج وتطبيقه)
ان النساء نصف السماء وعليهن انتزاع النصف الاخر……

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *