هاتف مهاجر عراقي يقود إلى اعتقال شرطي بشيشاوة داخل مطار المسيرة

6 سبتمبر 2018 - 7:46 ص

قادت “سرقة” هاتف مهاجر عراقي، إلى اعتقال شرطيين بمطار أكادير المسيرة، أحدهما يشتغل بالهيئة الحضرية التابعة للمنطقة الأمنية الإقليمية بشيشاوة، ويدعى “محمد.م”، حيث كان يعمل ضمن فرقة “مرحبا 2018” في إطار الدعم الأمني لتأمين الرحلات الجوية.

وفي تفاصيل الحادث، فتحت فرقة الشرطة القضائية بمدينة انزكان بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء أمس الثلاثاء، مع شرطيين يعملان بمطار أكادير المسيرة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالسرقة حسب ما ذكره بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني…

وكان أحد المسافرين قد صرح بضياع هاتفه المحمول في ظروف غير معلومة أثناء إجراءات العبور بالمطار، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات التقنية عن الاشتباه في تورط الشرطيين في إخفاء الهاتف بعدما عثرا عليه داخل المطار.

هذا، و تم الاحتفاظ بالشرطيين تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، بينما تنتظر المديرية العامة للأمن الوطني انتهاء مجريات البحث القضائي لتحديد المسؤولية التأديبية.

وبحسب مصادر موثوقة لشيشاوة اليوم، فإن الشرطي المذكور معروف بحسن الخلق ونظافة اليد داخل الأوساط الشيشاوية، متزوج ويعيل أسرته ووالديه بمدينة مراكش، وأنه حين وقوع النازلة كان برفقة عنصر أمني تابع للمنطقة الأمنية بإنزكان ويعمل دائما بمطار المسيرة، ومن خلال البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة سيتم تحديد ملابسات هذه الواقعة والمتهم الرئيسي ورائها، في انتظار تقديمهما يوم غذ الخميس أمام المحكمة لتعميق البحث.
شيشاوة بريس…متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *