هكذا قصف النوري رئيس جماعة سيدي المختار لمهاجري في تدوينة لقيت مساندة قوية من طرف ساكنة المنطقة

6 فبراير 2018 - 6:03 م

وصف رئيس جماعة سيدي المختار “نور الدين النوري” المنتمي لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، النائب البرلماني “هشام المهاجري” عن حزب الأصالة والمعاصرة بالفساد والتورط في جرائم إختلاس أموال الدولة التي يشتري بها الأصوات و المستشارين، و بأنه يعتقد بأمواله الفاسدة قادر على التحكم في جميع أعضاء مجالس الجماعات الترابية بإقليم شيشاوة حسب تعبيره.
تدوينة “النوري” لقيت تفاعلا واسعا من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمتتبعين للشأن السياسي بالإقليم، فهناك مؤيِّد له، و هناك من أعتبر التدوينة تجريحا وإهانة في حق البرلماني المهاجري.
و قد جاءت تدوينة “النوري” مباشرة بعد إنتهاء أشغال دورة فبراير العادية 2018 بمجلس جماعته، والتي تمت فيها إقالة بعض المستشارين-الموالين للبرلماني هشام المهاجري- من مهامهم داخل المجلس، ويتعلق الأمر برئيس لجنة الميزانية والشؤون المالية ونائبه، و رئيس اللجنة المكلفة بالمرافق العمومية ونائبه.

وهذا ماجاء في تدوينة رئيس جماعة سيدي المختار على حائطه بالفيسبوك:
( البرلماني المحكوم بسنة سجنا موقوفة التنفيذ بتهمة الفساد يتدخل في شؤون الجماعات ومجالسها ويعتقد بأن أمواله المشبوهة كفيلة بالسيطرة على الإقليم…..لم تقدم شيءا الإقليم سوى زرع الفتنة ….الاسءلة الشفوية التي تدفع مقابلا عنها باش تمثل على عباد الله الناس عايقة بك وفاهمة مزيان ….وريع الصفقات والترخيصات الاستثنائية as راءحته تزكم الأنوف …..يتبع).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *