هكذا مرت دورة جماعة سيدي الزوين ضواحي مراكش وحقوقيون يرفعون شعارات ” هل انتم جماعة ام عصابة”

6 فبراير 2018 - 5:26 م

قال مصادر متطابقة ان أغلب أعضاء المجلس الجماعي لجماعة سيد الزوين ايدوا مقترح الرئيس القاضي برفع جلسة دورة فبراير المنعقدة صباح يومه الثلاثاء، وذلك تضامنا مع النائب الثاني للرئيس المتابع في حالة اعتقال ضمن شبكة للإتجار بالمخدرات.

وبحسب نفس المصادر، فإن النائب الثالث للرئيس المنتمي لحزب العدالة والتنمية نأى بنفسه عن هذا الموقف وعبر عن رفضه التضامن مع النائب الثاني للرئيس المقرر أن يمثل يومه الثلاثاء أمام قاضي التحقيق في جلسة استماع تفصيلي.

ورفع ناشطون حقوقيون وسياسيون خلال الدورة التي احتضنتها قاعة الإجتماعات التابعة للمجلس الجماعي، لافتات رصعت بعبارات من قبيل “هل أنتم مجلس أم عصابة..؟”، و”الصرف الصحي أولوية والإتفاقيات ثانوية”.

ويمثل يومه الثلاثاء سادس فبراير الجاري أمام قاضي التحقيق لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، النائب الثاني لرئيس جماعة سيد الزوين من أجل إخضاعه للتحقيق التفصيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *