ياربي السلامة…العثور على جثة فتاة مقطوعة الرأس والاتهامات توجه لراعي غنم

28 ديسمبر 2018 - 2:42 م

أكدت مصادر متطابقة ان جماعة واد افران إقليم افران ، عاشت استنفارا أمنيا غير مسبوق، إثر العثور، صباح اليوم الجمعة ، على جثة فتاة من مواليد 1994 مقطوعة الرأس بالجماعة القروية واد افران.

و فور علمهم بالخبر حلت إلى عين مكان الحادث، مختلف الأجهزة الأمنية بما فيها عامل إقليم افران و رئيس قسم الشؤون العامة و القائد الجهوي للدرك الملكي بمكناس و الشرطة العلمية و التقنية لمعرفة الأسباب الحقيقة لهذه الجريمة الشنعاء .

هذا وقد فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع ، ليتضح أثناء البحث الذي جرى بعين المكان ، أن الجاني ما هو إلا راعي غنم بالمنطقة كانت على علاقة غير شرعية معه ، وسبق لها أن طلقت من شخص و لها بنت معه كان قد تزوجها بطريقة غير شرعية هو الأخر حسب نفس المصادر.

وجرى نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات ، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، تحت إشراف النيابة العامة، وذلك قصد تحديد أسباب الوفاة.

وأوضحت مصادر محلية أن المصالح الأمنية طوقت مكان الحادث، في حين لا زال البحث جاريا عن الجاني.
شيشاوة بريس…متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *