10 سنوات سجنا لكل فرد من المتورطين في الدبيحة السرية و بيع لحم الكلاب

10 ديسمبر 2018 - 10:38 م

شيشاوة بريس: متابعة





قضت المحكمة الابتدائية بالمحمدية، اليوم (الاثنين) بإدانة سبعة أشخاص متخصصين في الذبيحة السرية، وذبح الكلاب وتوزيع لحومها على مجموعة من المحلات بالبيضاء والمحمدية وعين حرودة، خاصة أصحاب محلات المأكولات الخفيفة، بعشر سنوات سجنا نافدا.

وطالب ممثل النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية بأقصى العقوبات في حق المتهمين الذين ينحدرون من المحمدية والجديدة وخريبكة، ليكونوا عبرة لكل من يفكر في استغلال لحوم الكلاب لتحقيق أرباح مادية على حساب صحة وسلامة المواطنين.

وكانت مصالح الدرك الملكي بمركز الشلالات، التابعة لسرية درك المحمدية، قد أوقفت المتهمين والذين تتراوح أعمارهم بين 30 سنة و50، وحجزت لديهم سيارة نفعية من نوع “مرسيدس”، وبقرتين مريضتين في حالة احتضار، وعددا من الكلاب، بالإضافة إلى مجموعة من الأدوات والسكاكين التي تستعمل في الذبح والسلخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *